منتدى كنيسة السيدة العذراء مريم بالبطاخ
مرحبا بك عزيزى الزائر/عزيزتى الزائرة
سلام المسيح يكون معاك
انت لم تعرفنا بنفسك فقم بالدخول :-
وان لم يكون لك حساب بعد , نتشرف بدعوتك لانشائة .نتمنى ان تنضم الى اسرة منتدى كنيسة العذراء مريم بالبطاخ
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدى

راعوث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

راعوث

مُساهمة من طرف abram في الأحد ديسمبر 27, 2009 7:32 am

راعوث

اروع ان يتخذ الانسان قرارا صحيحا وتترتب علية نتائج عظيمة ..وهل هناك قرار اخطر من قبول المسيح مخلصا شخصيا ؟وهل يوجد قرار اعظم من
تتويج المسيح ربا على الحياة واتباعة وخدمتة؟

هل قرارك صحيح؟
منذ اكثر من الاف سنة اتخذت فتاة اممية قرار بالجوء الى الله والاحتماء فية وترك الاوثان وكل متعالقاتها . فأعطت ظهرها لأهلها وشعبها والهتها , وجاءت الى حيث عبادة الله وشعب اللة , وصار الله الحى الحقيقى الها لها . هذة الفتاة يلمع اسمها فى الكتاب المقدس .فأحد اسفار العهد القديم سمى باسمها وأول صفحة فى العهد القديم تحمل اسمها ايضا .
القرار وصعبتة
عاشت راعوث فى بلاد مواب وكان اهلاها يعبدون ((كموش))اله وثنى ،وكانوا احيانا يقدمون ذبيحة لة (2ملوك27.26:3 ) وارتبطت راعوث بعائلة تعرف الله من ارض يهوذا والت بها الامور انها عاشت بعد موت زوجها مع حماتها نعمى وسلتها عرفة .وجاء الوقت لترجع نعمى الى بيت لحم ،ونوت راعوث وعرفة الرجوع معها ،فلقد تعلقها بها واظهرتا مشاعر طيبة نحوها .وعندما بدأت نعمى رحلة العودة بدأت كلتاهما السير معها ،وقالتا لها (اننا نرجع الى شعبك ) لكن نعمى اوضحت لهما انة من الافضل الرجوع الى الاهل والبلاد ،كما ان السير معها لن يحقق رغبتهما وتطلعاتهما فى الحياة (فقبلت عرفة حماتها ، اما راعوث فلصقت بها فقالت نعمى لراعوث هوذا قد رجعت سلفتك الى شعبها والهتها .ارجعى انتى وراء سلفتك .فقالت راعوث لا تلحى عليا ان اتركك وارجع عنك) (راعوث 15.14:1)
عرفة تمثل انسانا ذا اخلاق جيدة ومشاعر رقيقة،يظهر اشواقا لاتباع المسيح ويتأثر بصحبة المؤمنين ، لكن مشكلتة ان قلبة مجزأ بين العالم والمسيح. وهو لا يقوى على اتخاذ القرار الصحيح بقبول المسيح . انة يجد فى العالم ما هو اغلى من المسيح ، ربما محبة المال او علاقة عاطفية ،ربما اصدقاء الدراسة او شهوة محببة .ان عرفة تذكرنى بالشان الغنى الذى اتى الى المسيح باحثا عن الحياة الابدية ، ورأى فية المسيح اشواقا حسنة ،فطلب منة ان يترك كل اموالة ويأتتى وراءة حاملا الصليب ، لكن المال كان اغلى علية من المسيح ،فمضى حزينا بعيدا عن المسيح.
النصرة على العوائق
اتخذت راعوث قرارهاوانتصرت على ثلاث عوائق .
اولا.العواطف الطبيعية،كان الرب اغلى عليها من ابيها وامها ،وكأنها سمعت كلمات المسيح (من احب ابا او اما اكثر منى فلا يستحقنى )(متى 37:10)
ثانيا.حاجتها الملحة،فقد كان من المتوقع ان تبحث راعوث عن زوج اخر ،بعد موت زوجهاالاول ،ليسدد لها حاجتها ، لكنها امنت بالرب وتعلقت بة كمن يملأكل احتياج لها
ثالثا.انعدام الامل البشرى،فلقد اوضحت لها نعمى انها ارملة مسكينة متقدمة فى السن لا يرجى منها شئ.وكان هذا امتحانا صعبا، لكنها نجحت اذ وضعت ثقتها فى الالهة الحى الذى سيعتنى بها ويدبر امورها .
وجاء القرار العظيم (لانة حيثما ذهبت اذهب وحيثما بت ابيت .شعبكشعبى والهك الهى .حيثما مت اموت وهناك اندفن .هكذا يفعل الرب بى وهكذا يزيد .انما الموت يفصل بينى وبينك)(راعوث 17.16:1)
هذة الكلمات تمثل الشخص الذى احب المسيح ،وتعلق بة اكثر من كل شئ اخر وصمم على اتباعة. انها تشبة لغة بطرس عندما قال المسيح فى الوقت الذى رجع فية كثيرون عنة منتديات يسوعنايارب الى من نذهب كلام الحياة الابدية عندك. ونحن قد امنا وعرفنا انك انت المسيح ابن الله الحى )(يوحنا69.68:6)
التكريس القلبى
ان كلمات راعوث تكشف لنا عدة اشياء هامة للحياة المسيحية :
*التبعية للمسيح: (حيثما ذهبت اذهب )لقد قال المسيح (ان كان احد يخدمنى فليتبعنى وحيث اكون انا هناك ايضا يكون خادمى)
*الاتحاد بشعب المسيحمنتديات يسوعناشعبك شعبى )،انها لم تختار اصدقاءها بنفسها وبحسب هواها ، لكن ارتبط بشعب الرب.
*علاقة شخصية بالمسيحمنتديات يسوعناالهك الهى)،انها تخصص اللة لها :الهى.
امين
avatar
abram
مديرعام المنتدى
مديرعام المنتدى

عدد المساهمات : 522
تاريخ التسجيل : 06/12/2009
العمر : 27
الموقع : stmary.elbotak.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى